منتدى حياتي لله

منتدى حياتي لله
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التطور العضوي و علاقته بالدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Myram
شاب مميز
شاب مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 49
بلد الإقامة : تونس
الجنسية : التونسية
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: التطور العضوي و علاقته بالدين   الأحد أبريل 13, 2008 11:39 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,

أريد هنا مناقشة موضوع مهم أرى أن الكثير يتهرب منه.

نظرية التطور العضوي التي وضعها داروين أصبح لها العديد من البراهين التي تأكد صحتها و لكن كثيرا ما هوجمت هذه النظرية باسم الدين و كأنها نظرية تفند وجود الله و العياذ بالله و جعلها البعض مرادفا للالحاد.
أريد في هذا الموضوع أن أوضح بأن لا تناقض بين هذه النظرية و الاسلام.

لم يزعم داروين أن هذه النظرية تنفي وجود الله و لم يقل بأن التطور يفسر خلق الحياة بل غاية ما ذهب اليه أن التطور يفسر تعدد الأنواع الحيوانية و النباتية.

لا يلزم أن يكفر بالدين كل من قال بتسلسل الأنواع الحية من أصل واحد أو من عدة أصول بل حتى العوامل الطبيعية التي فعلت فعلها في هذا التسلسل هي من تدبير الله.

نبدأ بالرد على كل من يعتبر أن هذه النظرية مرادفة للالحاد:

أولا: هناك من يقول أن هذه النظرية تنفي أن الله هو من خلق الانسان:

المشكلة تكمن هنا بأن البعض يجهل الكيفية التي يخلق الله بها:


((كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ)) آل العمران الآية 47

القرآن لا يزعم بأن الانسان هو أول مخلوق على الأرض. فما المانع بأن الله قال فليكن هناك انسان فحدثت عوامل طبيعية بتدبير منه و ظهر الانسان.

(( وَ بَدَأَ خَلْقَ الإنسَـانِ مِن‌ طِين)) السجدة الآية 7
هذه الآية لا تعني بالضرورة بأن الله حول الطين مباشرة الى انسان فمثلا لننظر الى هذه الآيات الكريمة:

((وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً)) الفرقان الآية 54
((خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ)) العلق الآية 2

بالنظر للآيتين 54 و 2 نلاحظ مراحل في خلق البشر فالآية 54 مثلا لا تعني بأن الماء تحول الى انسان مباشرة و لا الآية 2 تعني بأن الدم تحول الى انسان مباشرة.

((وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِن مَّاء فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى بَطْنِه ِوَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى أَرْبَع يَخْلُقُ اللَّهُ ٍمَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)) النور الآية 45

ما أريد أن أوضحه بأن القرآن يوضح مراحل للخلق و لا يزعم بالضرورة بأن كل شيء خلق على حدى بل خلق كل شيء بتنظيم و تدبير من الله تعلى ؛ و غاية ما ذهب اليه القرآن بأن أول مرحلة من خلق الأنسان كانت الطين و هو ما أثبته العلم حديثا حيث توضح أن أصل المادة الحية على الأرض هو من الأرض نفسها و لكن العلم يجهل كيف حدث كل هذا التنظيم و لماذا حدث.

فلننظر الى هذه الآية الكريمة:
((وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ)) الروم الآية 27
واضح معنى الآية بأن مخلوقات جديدة ستظهر فما المانع بأن تظهر كائنات جديدة نظرا للتطور العضوي (و هو ما يحدث الآن في عالم الميكروبات).

مثال آخر هو نشوء الأرض فلم يزعم القرآن بأن الأرض كانت كذلك مباشرة و لكن توضح المراحل التي مرت بها الكرة الأرضية حتى نشأت فوضح بأن أصل الأرض هو غاز.


ثانيا: هناك من يقول بأن هذه النظرية تنقص من مكانة الانسان التي كرم الله الانسان بها حيث تجعل أصل الانسان من قرد.

هذا فهم خاطئ للنظرية لعب الاعلام فيه الدور الأهم.
هذه النظرية لا تقول بأن أصل الانسان قرد بل تقول بأن الانسان و القرد أتوا من أصل واحد أو من أصلين متشابهين.
أيضا القرآن لا يزعم بأن تمييز الانسان كان نظرا للطريقة التي خلق بها. فلنقرأ معا هذه الآية الكريمة:

((إِنَّ مَثَلَ عِيَسي‌' عِندَ اللَهِ كَمَثَلِ ءَادَمََ خَلَقَهُ و مِن‌ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ و كُن‌ فَيَكُونُ.)) آل عمران الآية 59

المعنى واضح جدا بأن خلق عيسى كان كخلق آدم و كخلق أي شيء ((كن فيكون)).
أي أن الله تعالى خلق الانسان كما خلق أي شيء فلا يمكننا القول بأن خلق الانسان كان مميزا لأن خلقه كان أصعب (شوية حبتين) و العياذ بالله.

اذا بم تميز الانسان؟؟؟؟؟؟؟؟

فلنقرأ الآيات الكريمة معا:

((إِنّا عَرَضْنَا الْأَمانَةَ عَلَى السَّمواتِ وَ الْأَرْضِ وَ الْجِبالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَها وَ أَشْفَقْنَ مِنْها وَ حَمَلَهَا الْإِنْسانُ))

((صَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَ رَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ))

((خَلَقَ الْإِنْسانَ عَلَّمَهُ الْبَيانَ))

((لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ في أَحْسَنِ تَقْويمٍ))

((إِقْرَءْ وَ رَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنْسانَ ما لَمْ يَعْلَمْ))

التميز نظرا لحسن شكل الانسان و قوامه و نظرا لقدرته على العلم أي العقل.

لم يستطع العلم تفسير لماذا كان عقل الانسان هو الأقدر بين المخلوقات و لماذا الانسان هو الأكثر ذكاء. كل هذا يزيد من ايماني.
جاء هنا تميز الانسان بالعقل.


بالنهاية قد يؤدي اكتشاف ما الى تفنيد نظرية التطور العضوي و لكن سيبقى القرآن فوق التفنيد.

((و ما يعلم تأويله الا الله و الراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا و ما يذكر الا أولو الألباب)) آل عمران آية 7

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التطور العضوي و علاقته بالدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حياتي لله :: المنتدى الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: