منتدى حياتي لله

منتدى حياتي لله
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما الفرق بين العقل والدين ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Myram
شاب مميز
شاب مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 48
بلد الإقامة : تونس
الجنسية : التونسية
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الأحد أبريل 13, 2008 11:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

هل يمكن الاعتماد على العقل في التصديق والإيمان، بمعنى هل تستطيع أن

نحيل ما جاء به الدين على العقل ؟ فمثلاً إذا رأينا بعض الطوائف تقوم بطقوس

معينة – بالعقل - لا تعقل فهل نستطيع أن نقول : ( الحمد لله على نعمة العقل

والدين)، أم أن الدين والعقل متلازمين ؟، وإلى أي مدى نستطيع أن نحكم العقل،

وما الأمور التي تجعلنا نقف عندها ونصدقها ولو لم يستوعبها العقل على أكمل

وجه ؟ (مع اعتقادي الجازم أن لاشيء في الإسلام يخالف العقل الواعي والفطرة

السليمة ) آمل أن تفتونا في ذلك على وجه السرعة مشكورين ؟

مع تحيات ميرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manxx
شاب مميز
شاب مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 141
العمر : 30
المزاج : معتدل
بلد الإقامة : الجزائر
الجنسية : الجزائرية
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الإثنين أبريل 14, 2008 12:51 am

الأدلة الشرعية لا تنافي ما تقتضيه العقول السليمة، وهذا الأمر مقطوع به، والأدلة عليه كثيرة، ومن أهمها:
(1) أن الأدلة الشرعية لو جاءت على خلاف ما تقتضيه العقول لكان التكليف بمقتضاها تكليفاً بما لا يطاق، وذلك من جهة التكليف بتصديق ما لا يصدقه العقل ولا يتصوره، بل يتصور خلافه ويصدقه.
(2) أن مناط التكليف هو العقل، ولذلك رفع التكليف عن فاقد العقل كالمجنون والمعتوه، ونحوهما، ولو جاءت الأدلة الشرعية على خلاف ما تقتضيه العقول لكان لزوم التكليف على العاقل أشد من لزومه على المجنون والمعتوه، لأنه لا عقل لهؤلاء يصدق أو لا يصدق، بخلاف العاقل الذي يأتيه ما لا يمكن تصديقه به.
(3) أنه لو كان كذلك لكان الكفار أول من رد الشريعة به، لأنهم كانوا في غاية الحرص على رد ما جاء به الرسول – صلى الله عليه وسلم-، فلو كانت على خلاف ما تقتضيه العقول لقالوا: إن هذا لا يعقل، لكنهم لم يقولوا شيئاً من ذلك،فدل على موافقتها للمعقول.
********منفول*********
اشكرك اختي ميرام على هده الاطروحة .ولاهميتها فقد قمت باضافتها كفتوى في فسم الفتاوى وهناك وضعت النص كاملا للسؤال والفتوى
بارك الله فيك وجازاك خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حماده

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 58
المزاج : الحمد لله وردى
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الجمعة أبريل 25, 2008 1:45 pm

سيدتى الكريمه ميرام
بدايه يحتاج الايمان بالله الى رسول يحاجج الناس بالعقل والقرآن الكريم ملئ بال ( افلا تعقلون) ( لعكم تعقلون) (ان فى ذلك لايات لقوم يعقلون ) ( افلا يتدبرون القرآن) وهكذا وبعد الايمان تأتى الشرائع ( العبادات) وهذه لا مجال فيها للعقل اذ لا يعقل ان نقول لماذا الظهر اربع ركعات او لماذا الركوع قبل السجود او لماذا الصيام من الفجر الى المغرب فهذه العبادات على التوقيف اما المعاملات ( بيع شراء وخلافه) فهذه على التعليل ويبين لنا العقل (عقل العلماء والائمه) الحكم فيها بناءا على ما يثبت لديهم من الادله شرعيه كانت او عقليه فى ضوء كليات الدين ويختلفون وتتجد الاحكام لا اقول تتبدل باختلاف الازمنه والامكنه .
تحياتى وبارك الله فى الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ASEEL

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 27
المزاج : رايق
بلد الإقامة : الأردن
الجنسية : الأدرنية
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الإثنين أبريل 28, 2008 10:40 am

السلام عليكم ...
مشكورة سيدتي على هذه المشاركة الرائعة ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
java
شاب فعّال
شاب فعّال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 37
المزاج : free
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الأربعاء أبريل 30, 2008 12:01 am

إن أسرعكم إلى الفتوى أسرعكم دخولا إلى النار أخ manax الموضوع الذى طرحته الأخت ميرام ليس بالأمر هين كان هذا الموضوع معروفا في عصر أهل الكلام و قد إختلف فيه كثير من الفرق الضالة وعلى رأسهم المعتزلة و الأشاعرة فمنهم من رجح العقل على تأويل الشرع و من هم من رجح النقل ( القرآن ) أخي هذا موضوع خطير نوعا ما فاحذر السرعة في الإجابة و تأكد من المصدر جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حماده

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 58
المزاج : الحمد لله وردى
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   الأربعاء أبريل 30, 2008 12:46 pm

عزيزى java
المعتزله والاشاعره ليسوا فرق ضاله
وقد تسرعت فى الحكم وهذا ايضا غير محمود مثل الاسراع فى الفتوى
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
java
شاب فعّال
شاب فعّال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 37
المزاج : free
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   السبت مايو 24, 2008 4:18 pm

جزاك الله خيرا أخي وهذا تبيان ضلالة الأشاعرة و المعتزلة وكيفية ترجيحهم العقل على النصوص
قد إنحرف الخلف عن طريقة ]النبي
صلى الله عليه وسلم وأصحابه في باب العقائد من أهل البدع والأهواء ،
كالخوارج والرافضة ، وكأهل الكلام الذين قدموا العقل على النصوص الشرعية :
كالجهمية والمعتزلة والأشاعرة والقدرية والمرجئة وغيرهم [29] .

]وأهل
السنة والجماعة : يسيرون على منهج السلف ، الذين في مقدمتهم أصحاب النبي
صلى الله عليه وسلم ، وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون أبو بكر وعمر وعثمان
وعلي ، امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء
الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ " [30] ، ولأن النبي صلى
الله عليه وسلم لما سئل عن الفرقة الناجية قال : " من كان على مثل ما أنا
عليه وأصحابي " [31] ، كما أنهم ينتسبون إلى مذهب السلف ، ولذلك يقال لمن
يتبع مذهب السلف " سلفي " [32] ، أو " على عقيدة السلف الصالح " [33] أو "
من أتباع السلف الصالح " [34] ، وهذه التسمية موافقة في المعنى لتسميتهم ب
" أهل السنة " لأن عقيدة السلف الصالح - أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
ومن سار على نهجهم - هي ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، كما سبق
في الحديث . أما
من سار على منهج الخلف فيقال له " خلفي " [35] و " الخلف " يقرون بهذه
التسمية ، بل إن كثيراً منهم يجترئ فيفضل مذهب الخلف على مذهب السلف [36]
الذين في مقدمتهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا اعتراف صريح منهم
بمخالفة طريقتهم لطريقة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، والتي كان عليها
رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكفى بهذا اعترافاً بالانحراف عن العقيدة
الصحيحة .
]قال
شيخ الإسلام ابن تيمية إن كثيراً من أتباع أبي الحسن الأشعري يصرحون
بمخالفة السلف - في مثل مسألة الإيمان ، ومسألة تأويل الآيات والأحاديث -
يقولون : " مذهب السلف : أن الإيمان قول وعمل يزيد وينقص . وأما المتكلمون
من أصحابنا : فمذهبهم كيت وكيت " ، وكذلك يقولون : " مذهب السلف : أن هذه
الآيات والأحاديث الواردة في الصفات لا تتأول . والمتكلمون يريدون تأويلها
إما وجوباً وإما جوازاً ، ويذكرون الخلاف بين السلف وبين أصحابهم
المتكلمين . هذا منطوق ألسنتهم ومسطور كتبهم .]أفلا
عاقل يعتبر ؟ ومغرور يزدجر ؟ أن السلف ثبت عنهم ذلك حتى بتصريح المخالف ،
ثم يحدث مقالة تخرج عنهم ، أليس هذا صريحاً أن السلف كانوا ضالين عن
التوحيد والتنزيه ، وعلمه المتأخرون ؟ وهذا فاسد بضرورة العلم الصحيح
والدين المتين . وأيضاً فقد ينصر المتكلمون أقوال السلف تارة وأقوال
المتكلمين تارة كما يفعله غير واحد مثل أبي المعالي الجويني ، و أبي حامد
الغزالي و الرازي وغيرهم . ولازم المذهب الذي
ينصرونه تارة أنه هو المعتمد . فلا يثبتون على دين واحد ، وتغلب عليهم
الشكوك . وهذا أمر الله فيمن أعرض عن الكتاب والسنة .

]وتارة
يجعلون إخوانهم المتأخرين أحذق وأعلم من السلف ويقولون : " طريقة السلف
أسلم ، وطريقة هؤلاء أعلم وأحكم " ، فيصفون إخوانهم بالفضيلة في العلم
والبيان والتحقيق والعرفان ، والسلف بالنقص في ذلك والتقصير فيه ، أو
الخطأ والجهل . وغايتهم عندهم : أن يقيموا أعذارهم في التقصير والتفريط .
ولاريب أن هذا شعبة من الرفض ، فإنه وإن لم يكن تكفيراً للسلف - كما يقوله
من يقوله من الرافضة والخوارج - ولا تفسيقاً لهم - كما يقوله من يقوله من
المعتزلة والزيدية وغيرهم - كان تجهيلاً لهم وتخطئة وتضليلاً - ونسبة لهم
إلى الذنوب والمعاصي ، وإن لم يكن فسقاً فزعماً : أن أهل القرون المفضولة
في الشريعة أعلم وأفضل من أهل القرون الفاضلة .
من
المعلوم بالضرورة لمن تدبر الكتاب والسنة ، وما اتفق عليه أهل السنة
والجماعة من جميع الطوئف : أن خير قرون هذه الأمة في الأعمال والأقوال ،[/color]
والاعتقاد وغيرها من كل فضيلة أن خيرها : القرن الأول ، ثم الذين يلونهم ،
ثم الذين يلونهم . كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه ،
وأنهم أفضل من الخلف في كل فضيلة : من علم ، وعمل ، وإيمان ، وعقل ، ودين
، وبيان ، وعبادة ، وأنهم أولى بالبيان لكل مشكل . هذا لا يدفعه إلا من
كابر المعلوم بالضرورة من دين الإسلام ، وأضله الله على علم ؛ كما قال
عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : " من كان منكم مستناً فليستن بمن قد مات
. فإن الحي لايؤمن عليه الفتنة ، أولئك أصحاب محمد : أبر هذه الأمة قلوبا
، وأعمقها علما ، وأقلها تكلفا ، قوم اختارهم الله لصحبة نبيه ، وإقامة
دينه ، فاعرفوا لهم حقهم ، وتمسكوا بهديهم ، فإنهم كانوا على الهدى
المستقيم " ، وقال غيره : " عليكم بآثار من سلف فإنهم جاءوا بما يكفي وما
يشفي ، ولم يحدث بعدهم خير كامن لم يعلموه " .
هذا
، وقد قال صلى الله عليه وسلم : " لايأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى
تلقوا ربكم " ، فكيف يحدث لنا زمان فيه الخير في أعظم المعلومات وهو معرفة
الله تعالى ؟ هذا لايكون أبداً .
وما
أحسن ماقال الشافعي رحمه الله في رسالته : " هم فوقنا في كل علم وعقل ودين
وفضل ، وكل سبب ينال به علم أو يدرك به هدى ، ورأيهم لنا خير من رأينا
لأنفسنا " .
وأيضاً
فيقال لهؤلاء الجهمية الكلابية كيف تدعون طريقة السلف ، وغاية ما عند
السلف : أن يكونوا موافقين لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فإن عامة ما
عند السلف من العلم والإيمان : هو ما استفادوه من نبيهم صلى الله عليه
وسلم ، الذي أخرجهم به الله من الظلمات إلى النور وهداهم به إلى صراط
العزيز الحميد . أ هـ كلامه - رحمه الله - مع اختصار يسير [37] . [/
لسان العرب ، مادة " عقد " .

[(2) رسالة العقيدة الصحيحة لشيخنا عبدالعزيز بن باز ص3 ، 4 ، ورسالة مجمل أصول أهل السنة والجماعة ص5 .

[(3) ينظر آخر
كتاب السنة لابن أبي عاصم 2 - 645 647 ، وجامع العلوم والحكم شرح حديث
العرباض ص395 ، وكشف الأسرار على أصول البزدوي 1 - 8 ، ولوائح الأنوار 1 -
147 ، وحكم الانتماء ص46 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
java
شاب فعّال
شاب فعّال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 37
المزاج : free
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين العقل والدين ؟   السبت مايو 24, 2008 4:19 pm

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما الفرق بين العقل والدين ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حياتي لله :: المنتدى الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: