منتدى حياتي لله

منتدى حياتي لله
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فن التلاعب بالعقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حماده

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 58
المزاج : الحمد لله وردى
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: فن التلاعب بالعقول   السبت أبريل 26, 2008 2:05 am

يحكى أنّ أحد الأشخاص زار الفيلسوف الكبير " سقراط "، وبعد التحية والسلام قال له:
"عزيزي سقراط، هل سمعت ما يقولون عن صديقك ".
"لا"، أجابه سقراط وعلامات الدهشة مرتسمة على وجهه، ولكن قبل أن تقص علّيّ خبرك، قل لي: هل مرّرت قصة صديقي عبر المصافي الثلاثة.

"مصـــافي " أيّ "مصـــافي"، أجابه الضيف بدهشة!!!

-نعم ، قبل أن يحكي الإنسان أي شيء عن شخص آخر لا بد من تصفيته ثلاث مرات.
المصفاة الأولى:هي مصفاة الحقيقة، فهل تحققت من أن ما تريد إخباري به هو الحقيقة؟.
-لا ، ليس بالضبط، لم أرى الشيء بنفسي، سمعته فقط.
-حسناً، أنت لا تعرف إذن إن كانت الحقيقة، فلننظر الآن المصفاة الثانية، مصفاة الخير، هل ما تريد أن تخبرني به عن صديقي خير؟.
-آه ، لا ، بل على العكس سمعت أنهم يقولون عن صديقك أنه أساء التصرف.

- فيتابع سقراط:

-إذن تريد أن تحكي لي أشياء شريرة عنه وأنت لا تعرف إذا كانت حقيقية أم لا، هذا لا يبشر بالخير، ولكنك تستطيع أن تكمل الاختبار، ولا يزال أمامك.
المصفاة الثالثة، مصفاة الفائدة، هل من المفيد أن تخبرني بما فعل صديقي؟.
-مفيد؟! لا، في الحقيقة لا أعتقد أنه مفيد.
فيعلق سقراط:

-إن ما ستقوله عن صديقي ليس حقيقة ولا خيراً ولا فائدة فيه، فلم تريد إذاً أن أسمع منك ؟ من الأفضل أن تنسى كل هذا".

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال »: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت «ففي هذا الحديث المتفق على صحته نص صريح في أنّه لا ينبغي أن يتكلم الشخص إلاّ إذا كان الكلام خيرا، وهو الذي ظهرت له مصلحته، ومتى شك في ظهور المصلحة فلا يتكلم.


أن الكثير منّا لديه حب الاستطلاع، ولذا ترى البعض يسعى دائماً لملء رغباته بالاستماع لأي شيء عن الآخرين، و في كل يوم تغرقنا وسائل الإعلام المختلفة و المتنوعة بسيل عارم من الإشاعات و الأخبار و الدعايات، ترى ماذا لو طبقنا مبدئ المصافي الثلاث فكم ستبقى لدينا من خبر صحيح و جيد و مفيد، طبعا ليس الشيء الكثير.

كيف يستطيع الإنسان البسيط و المواطن المقهور أصلا التمييز بين الخبر و الدعاية و الإشاعة و التفريق بين الخبر الجيد و السيئ و الخبر التافه المغلف بشيء من الأهمية و كيف يمكنه الصمود وسط بنية اجتماعية ساكنة هاجسها الأساسي هو ملء البطون والجنس والثرثرة في أحاديث فارغة واجتراره لقتل الوقت في متابعة القنوات الإعلامية أو قراءة المقالات ذات البعد الواحد في الرؤى والهدف في تحويل الإنسان إلى كائن سلبي لا أمل فيه أو إلى سلعة استهلاكية وحيث يكون التضليل الإعلامي هو الأداة الأساسية للهيمنة الاجتماعية.

فليس كل ما تراه عينك فهو الحقيقة، و ليس كل ما تسمعه أو تسمع به هو الصدق، بل إن أكثر مشاهداتنا تكون مشوبة غير واضحة، أوليس البصر يزيغ والآذان تشتبه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manxx
شاب مميز
شاب مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 141
العمر : 29
المزاج : معتدل
بلد الإقامة : الجزائر
الجنسية : الجزائرية
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: فن التلاعب بالعقول   السبت أبريل 26, 2008 4:06 am

اشكرك اخي حماده على الموضوع الجميل والذي يناقش مسالة مهمة تتعلق بحياتنا اليومية وما نصافه خلالهامن اخبار وشائعات تلقى هنا وهناك
واظن ان العامل الذي ساعد على انتشار مثل هذه الظاهرة هو رغبة الفرد في هذه الامور ولا ادري لماذا هل للهروب من واقعه او خداعا لنفسه فتجد هم الواحد منا هو ماذا جرى .........اين ومتى ولماذا..........وكيف ............
وينسى اهم سؤال هو ماذا فعلت انا اليوم هل اثرت .........هل احدثت تغييرا.............هل قدمت شيئا مفيدا ..............او على الاقل هل قمت بعمل يغير من هذا الواقع حتى ولو الشئ القليل

ولكننا لا نجد الا الكلام والثرثرة وووووووو
احييك على موضوعك وننتظر منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فن التلاعب بالعقول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حياتي لله :: المنتدى العام-
انتقل الى: